عبير شمس الدين: في الأعمال الكوميدية لا منافس لـ"بقعة ضوء" بتنوعه وحضور أهم الفنانين فيه  

رأت الفنانة عبير شمس الدين أن ميزة الدراما الاجتماعية هذا العام هو وجود الكثير من التجدد والتعمق وأن الأعمال التي تعرض لم يستقدموا مواضيعها من المريخ وما يقدم مأخوذ من الحياة التي نعيشها كما في " الخبز الحرام" و"وراء الشمس" و"الزلزال".

وقالت عبير في حوار مع جريدة " الثورة" السورية إن "ميزة الطروحات في الدراما الاجتماعية لهذا العام أن فيها الكثير من التجدد والتعمق خصوصاً أن الأساليب الدرامية والحدوتات مختلفة وطريقة الطرح أيضاً التي حملت الإبداع في تجسيد الفكرة فنياً ما يجنب العمل الفني التكرار".‏

 

وقيمت عبير مشاركاتها هذا العام بأن "غالبية الشخصيات التي قدمتها وجدتها تحمل اللمسة الخاصة إضافة إلى تواجدها في أعمال جيدة وبالنسبة للتقييم فالحكم للجمهور خاصة أن كثيراً من الأحداث لم تكشف والكثير من المفاجأت لم تظهر ولم تتبلور بشكلها النهائي لكن لابد من القول إن هناك أعمالاً جيدة حملت العديد من المعايير الجماهيرية والاختلاف في الأفكار والمضامين".‏

 

وكشفت عبير عن أسباب انقطاعها لفترة طويلة نسبياً عن التمثيل أنها كانت "بسبب ظروف الولادة" مشيرة إلى أنها "لم تتغير المعايير التي اعتمدها إذ يهمني العمل الجيد ومجموعة العمل من فنانين وفنين ويهمني التنوع وإن كثرت مشاركاتي فهذا لا يعني قبول أي مشاركة، ما أحببته من أعمال عرضت علي اشتغلتها واعتذرت عن أعمال ومشاركات لم أنشد إليها ولم أر نفسي فيها".‏

 

وعن وجود  حالات صدامية مع التقاليد في أعمال هذه الفترة مثل (الخبز الحرام) قالت عبير إن " الأعمال التي تعرض لم يستقدموا مواضيعها من المريخ وما يقدم مأخوذ من الحياة التي نعيشها ولكننا دوماً نتخوف من طرحها، فالدراما بحاجة ماسة لأن تكون أكثر مصداقية ومن الضروري أن تبتعد عن تجميل الواقع أو تزييفه بحجة معارضة التقاليد أو العادات وبالعكس فإن مثل هذه الأعمال تحمل التوازن لكثير من الحالات وعلى سبيل المثال (الخبز الحرام) ناقش قضايا يعرفها الجميع لكن بأسلوب يضخم من قسوة ومساوئ إشكالات يعاني منها المجتمع وخاصة المرأة عندما تعامل كسلعة وهذا هو المطلوب".‏

 

وأشارت عبير إلى أن ردود الأفعال على هذه الأعمال هو مؤشر هام على أهمية تلك الدراما الاجتماعية ومواضيعها المطروحة على بساط البحث بآلية تلفت النظر إلى قضاياها مثل "زلزال" الذي يتعمق بالحالة الاجتماعية بكثير من الجدية مترابطاً مع الحالة السياسية أيضاً "الخبز الحرام" و"وراء الشمس" يتحدث عن المعوقين بشكل لافت ومهم جداً إضافة إلى العديد من الأعمال الاجتماعية لهذا العام وقد رأيت أنها حملت الجديد والتجديد.‏

 

وعن التفاوت في المستوى بين بقعة ضوء وشاميات "عرب وود" الذي شاركت في قالت عبير "أي خيار فني يجب أن يعتمد بالدرجة الأولى على النص، لكن من المؤكد أن هناك تفاوتاً في سوية الأعمال الكوميدية وغيرها ومن المعروف أنه لا منافس لعمل بقعة ضوء بخصوصيته وروحه وتنوعه وحضور أهم الفنانين عبره حتى لو كان بدور صغير فإنه يصنع البصمة الخاصة لكن أيضاً الأعمال الأخرى لونها الكوميدي الخفيف له حضوره الظريف والمحبب خصوصاً أن الإنتاج الفني الكوميدي قليل جداً".‏

 

يذكر أن الفنانة عبير شمس الدين ممثلة سورية مواليد 1972 من أعمالها حاجز الصمت وعصر الجنون وغزلان في غابة الذئاب وحمام القيشاني وتل اللوز واللوحة السوداء وحكايا ومرايا وغيرها الكثير من الأعمال الفنية .

 

سيريانيوز

2010-09-15



All rights reserved © Syria-news.com 2018
Powerd By:Syria news IT